مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة لمحـاسن الأخـلاق > نور القـصص والعِـبـر
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

نور القـصص والعِـبـر (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأُولِي الأَلْبَابِ)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-14-2014, 06:16 PM   رقم المشاركة : 1
سراج المشتاق
منتسب (مدرسة السير والسلوك)
 
الصورة الرمزية سراج المشتاق








سراج المشتاق غير متواجد حالياً

افتراضي دروس اخلاقيه .. الدرس الثامن والعشرون

طريق ظلامية القلب :

وخفض القلب في الاشتغال بغير الله , ووقف القلب في الغفله عن الله ..
واما ما يجعل القلب مظلمآ منها الاشتغال بغير الله , بسبب الغفله .
بالنسبه للمفهوم الاول الا وهو :
1 - الاشتغال بغير الله :
فان كل كلام ليس له علاقه بالله سبحانه او ما يقرب الى الله تبارك وتعالى فانه لغو , فعن امير المؤمنين - عليه السلام - : (( كل كلام ليس لله فيه ذكر فهو لغو )) . والله سبحانه وتعالى يامرنا بالاعراض عن اللغو لما فيه من اخطار على النفس والمجتمع فقال عز وجل : (( والذين هم عن اللغو معرضون )) . فاللهو واللعب والفحش وكل كلام ليس فيه فائده فان ذلك يعني الاشتغال بغير الله تبارك وتعالى . بل كل عمل من اعمال الجوارح او الجوانح , اذا لم يكن يصب في التقرب الى الله فان ذلك يعني الاشتغال بغير الله عز وجل .
اللعب واللهو يحول قلب المؤمن الى قلب جاهل وبالتالي فان الانسان يميت قلبه , ويحوله الى قلب مظلم موحش , فعن امير المؤمنين - عليه السلام - : (( الجهل يرديك )) . لان الجهل يجعل الانسان حيرانآ شاكآ في اصل وجوده ومعاده . لا تردعه المواعظ , ولا يقبل النصح .عن امير المؤمنين علي - عليه السلام - (( الجاهل حيران )) وعنه ايضآ : (( الجاهل لا يرتدع , وبالمواعظ لا ينتفع )) . .
الغفله هي : (( فتور النفس عن الالتفات والتوجه الى ما فيه غرضها ومطلبها , اما عاجلآ او آجلآ )) .
وهي كما مر في حديث الامام الصادق - عليه السلام - تجعل القلب مظلمآ , بل هي مميته للقلب , واليك قسمآ من اضرارها حتى تنتبه الى خطرها :
عن امير المؤمنين علي - عليه السلام - (( الغفله اضر الاعداء )) و (( الغفله تكسب الاغترار وتدني من البوار ))
اما الاسباب التي تجعلنا نحقق النجاح في تنوير القلب فيمكن ان نجعلها في ثلاث نقاط وهي :
اولآ : السعي الى معرفة النور :
وجود سنخيه بين الاهداف والوسائل وتوضيح ذلك هو : اننا لما نريد ان نصل الى هدف سامي فلا بد ان نسلك وسائلآ نظيفه للوصول الى هدف نظيف وسامي , والنور من المفاهيم العظيمه التي اذا حصل عليها الانسان فان ذلك يعني نجاحه في الدنيا والاخره .
ما هي الوسائل النوريه التي توصل الى النور ؟؟
الجواب : عن محمد بن فضيل , عن ابي الحسن - عليه السلام - قال : سالته عن قول الله عز وجل : { يريدون ليطفئوا نور الله بافواههم } . قال : (( يريدون ليطفئوا ولاية امير المؤمنين - عليه السلام - بافواههم )) قلت : قوله { والله متم نوره } قال : (( والله متم الامامه , والامامه هي النور )) وذلك قوله تعالى : { فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي انزلنا } قال : النور هو الامام وحب اهل البيت - صلوات الله عليهم - او الايمان بولايتهم او اتباعهم والمعرفه بهم - عليهم السلام - فذلك ما يجعل القلب منيرآ ففي الحديث الشريف : (( نحن نورآ لمن اتبعنا ))
ثانيآ : التمسك الكامل بالشريعه :
اي العلم والعمل , باحكام الشريعه , ومعالمها , وادابها , وسننها , وترك عملية الانتقاء لما يوافق الطبع والهوى , فان ذلك مما يوصل الى الكفر , فالبعض يعمل باحكام الشريعه التي تطابق هواه , ولا ينتبه الى ان ذلك جزء من الانكار , والاخطر من ذلك , من يبتكر ويصنع لنفسه طريقه دينيه جديده ليس لها اساس في دين الله تبارك وتعالى .
ثالثآ : تغيير العادات :
لانارة القلب ينبغي التخلص من العادات السيئه والتحلي بالعادات الحسنه , فالعادات السيئه تمنع التقدم والكمال , بل قد يصبح المعتاد عبدآ لعادته ان لم يتخلص منها .عن امير المؤمنين - عليه السلام (( العاده عدو متملك )) وعنه (( العادات قاهرات )) . وعنه - عليه السلام - (( افضل العباده غلبة العاده )) .
وهناك بعض الناس يجدون صعوبه في تغيير عاداتهم لانها مستحكمه بعض الشيء فكيف يمكن نغير هذه العادات ؟؟
الجواب : يمكن في عدة نقاط :
1 - كما ان العادات نشات من التكرار , فكذلك العادات الطيبه تنشأ من التكرار ايضآ .ولذلك احاديث المعصومين - صلوات الله عليهم - تشجع على تعويد النفس على الصفات الطيبه , يقول امير المؤمنين _ عليه السلام _ (( عود اذنك ولا تصغ الا الى ما يزيد في اصلاحك استماعه , فان ذلك يصدىء القلوب ويوجب المذام )) وعنه : (( عود لسانك لين الكلام وبذل السلام يكثر محبوك ويقل مبغضك ) .
2 - مجاهدة النفس : فان مجاهدة النفس للعادات السيئه سبب مهم في الاقلاع عنها , عن امير المؤمنين - عليه السلام - : (( جهاد النفس ثمن الجنه فمن جاهدها ملكها , وهي اكرم ثواب الله لمن عرفها )) .
3 - تكلف فعل الخير : اي العمل باعمال الخير حتى ان لم تؤمن بها , ومحاولة تمثيلها حتى تصبح ملكات , فعن رسول الله - صل الله عليه واله : (( تكلفوا فعل الخير )) .وهكذا بقية الصفات , فاذا عمل الانسان بهذه النقاط يستطيع ان يغير عاداته السيئه بعادات طيبه ان شاء الله سبحانه .
والحمد لله رب العالمين







التوقيع

ظذذذالبرنامج الاول : 7 / 9 / 2019
البرنامج الثاني : 17 / 10 / 2019
البرنامج الثالث :
نهاية البرنامج الثالث :

  رد مع اقتباس
قديم 01-16-2014, 03:28 AM   رقم المشاركة : 2
عقيلة أبا الفضل
مرشدة سابقة
 
الصورة الرمزية عقيلة أبا الفضل








عقيلة أبا الفضل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس اخلاقيه .. الدرس الثامن والعشرون

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دروس أخلاقية في غاية المنفعة و الفائدة
لكم جزيل الشكر أخينا الكريم و جعلها الله في ميزان حسناتكم إن شاء الله تعالى

وفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام







التوقيع

قال رسول الله صلّى الله عليه و آله ..
مَن كانَ يُحِبُّ أن يَعلَمَ مَنزِلَتَهُ عِندَ اللهِ فَليَنظُر كَيفَ مَنزِلَةُ اللهِ عِندَهُ ؛
فَإِنَّ اللهَ يُنزِلُ العَبدَ مِنهُ حَيثُ أنزَلَهُ مِن نَفسِهِ
  رد مع اقتباس
قديم 01-16-2014, 08:02 PM   رقم المشاركة : 3
سراج المشتاق
منتسب (مدرسة السير والسلوك)
 
الصورة الرمزية سراج المشتاق








سراج المشتاق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس اخلاقيه .. الدرس الثامن والعشرون

عقيلة أبا الفضل
اسعدنا مرورك
بوركتي







التوقيع

ظذذذالبرنامج الاول : 7 / 9 / 2019
البرنامج الثاني : 17 / 10 / 2019
البرنامج الثالث :
نهاية البرنامج الثالث :

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 03:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.